ابحث في مكتبة شغف

في 2596 كتاب و 1257 مؤلف و 78 قسم

للحصول على نتائج دقيقة اكتب جزء من العنوان (كلمة واحدة) ثم راقب القائمة المنبثقة


أحدث الكتب المضافة


ومابين وعدين .. وامرأتين.. وبين قطار يجيء وآخر يمضي.. هنالك خمس دقائق.. أدعوكِ فيها لفنجان شايٍ قبيل السفر.. هنالك خمس دقائق.. بها أطمئن عليك قليلا.. وأشكوا إليكِ همومي قليلا.. وأشتمُ فيها الزمان قليلا.. هنالكَ خمسُ دقائق.. بها تقبلين حياتي قليلا.. فماذا تسمين هذا التشتت.. هذا التمزق.. هذا العذاب الطويلا الطويلا.. وكيف تكون الخيانة حلاً ؟ وكيف يكون النفاق جميلا؟


في زمن المروءة والجود، كان العرب يُوقدون النار في مكان مرتفع، حتى يراها تائه في الصحراء أو عابر سبيل، فيقصدهم للأكل أو للمبيت. اليوم «ما حدا لحدا»، ليس معنيّاً بغرقك أو حرائقك أحد، بل إنّ من كان يشعل النار في الماضي ليُولم لك، هو نفسه اليوم من يضرم النار في بيتك. إنّه زمن الأنانيّة، أوصلنا إلى الإقلاع حتى عن مشاهدة نشرة الأخبار المسائيّة، كي لا يلمح لاجئ أو نازح من الخارج نور التلفزيون، فيتوهّم أنّ ضميرنا ترك له النور مُضاءً أثناء مشاهدة مأساته، ويقصدنا عند الحاجة. انفرطنا كحبّات سبحة، ولن يلملم أحد بعد اليوم حلمنا بالوحدة، فقد استفردوا بنا وطناً وطناً، حدّ اعتيادنا رؤية الدمار، ومشهد أوطان تختفي واحداً تلو الآخر تحت الأنقاض، فما عدنا معنيّين سوى بإنقاذ أنفسنا.


ليت شعري هل دروا *** أي قلب ملكوا
وفؤادي لو درى *** أي شعب سلكوا
أتراهم سلموا *** أم تراهم هلكوا
حار أرباب الهوى *** في الهوى وارتبكوا


الناس تغيظهم المزايا التي تنفرد بها و لا تغيظهم النقائص التي تعيبنا .. إنهم يكرهون منك ما يصغرهم لا ما يصغرك.

مقتبس من كتاب أنا - بواسطة معين

الأقسام

القسم العام أدب فلسفة ثقافة عامة فكر تاريخ اللغة واللسانيات علم الاجتماع سير وتراجم ومذكرات علم النفس فنون رسم موسيقى اقتصاد علوم ومستقبليات عقائد وفرق ومذاهب علوم طبيعية قانون فن الكتابة المعرفة تصوف انثربولوجيا ( الإناسة ) تنمية الذات
    كتب سياسية الكون والفلك الجغرافيا وعلوم البيئة